الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سيدة الشوق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: سيدة الشوق   الجمعة يناير 11, 2008 7:14 am

،

ما بين موجة وأخرى كانَ النسيم يطيرُ بأجنحةِ البنفسج

يشهقُ بتوليفةٍ حالمه

لحنٌ يخترقُ الأحشاء بعيداً عن غزوات الليل ولصوص الأحلام

زريابُ وخفقة من نبضٍ رهيف ورقصات حزينة يناغمها وترْ

علّهُ أقفلَ تلكَ النوافذ التي تدثّرت برياح الغربة

تعثّر الشتاء هنا بين شفاه الكرز ...

غرقَ الزفير ُ ما بين شهيق ٍ وشهيق

زمنٌ يطرقُ أبواب الهوى بلحنٍ أليمْ ،،، يبحثُ في محطاتٍ خالية عن تراتيل

الأسى وبعض عناوين ٍ فقدتْ أهلها

وترٌ يضربُ بخامس وجدهِ على منتهى طربه

فكانتْ الأجراس تُقرع برفقٍ ولين

كيْ لا تنسل فرحة الأمل من بين خفايا السهد وتباريح الكلام

،

،

،

وردةٌ تستغيثُ فيروزَ البحر

فتتناثرُ الألحان من بين وريقات الغزل

الأ ثالثة فقدتْ لونها في غسقٍ ذابَ فيهِ الأرجوان

كانَ يحتضنُ شمسها كلما عانقَ ذلكَ الفجر الفتي

جدائلَ اللوز

وبعدَ ان تأخرَ البرد كانتْ المصابيح موقدة

ووحشة الشوارع تخنقُ سخطَ الليل

اعزفي سيدة الشوق

اعزفي في رؤاكِ حزن مختلف ،، واكتبيه بطبشور الصمت

عندَ محراب الألم

أُكتبي :

دعوةٌ بيضاء تأطرتْ بآلاف الشموع

أينَ ذاكَ النرجسُ الذي توسّدَ الأبواب ؟

،

،

،

فضرباً بهمهمةِ البعد السقيم

واستغاثة الوجد عندَ شظايا الجرح

غنّى طائر الشوق على أغصانِ الطرب

ذابَ بينَ تلافيف وجدها كقمرٍ طابَ في محيّاه السمر

تجمهرتْ اختلافات الضياع على بوابة العمر

فشربنا الكأس معاً

وسهرتْ معنا كل الأماني المحيطة بقهقرةِ الزمن

تعثّرت في دياجي البوح حكاياتنا

رسائلنا

نيرانُ أيامنا التي تغرّبتْ في بلاد الثلج

اعزفي

فأنني آتيكِ بهمسةِ الحب التي مشطّتْ سنابلَ الشوق

على هدأةِ نهرٍ طليق

أغمسُ ريشة الكلماتِ في محبرة العشق وأكتب عن جحيم

البوحِ ساعةَ الأشتياق

أرسم عينيكِ كموج يحملُ على أكتافهِ دفء المطر

سيدة الشوق

سفينتكِ مفتونة بهذا البحر ، كوني قريبة من قطراتِ غروبه

فقد حانَ وقت العزف

،

،

زعيمـ الاحلامـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سيدة الشوق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الــحـــب :: حــزن النثر ووالخواطر-
انتقل الى: