الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ودااع رمـضان !!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: ودااع رمـضان !!!   الأربعاء يناير 16, 2008 8:33 am

وداع رمضان




هاهو شفق هذا اليوم الفضيل على وشك أن يغيب وتكاد تنتهي أيامه الغرور ولياليه الحسان وساعاته العذبة بكثرة العبادات .

رمضان يودعنا ... وفي القلب شوق يغلي وعلى الأهداب دمع يجري ... بقيت سويعات قليلة ويعلن رحيله علينا ... هذا الضيف الكريم بخيره وبركاته ,, يرحل بعدما جاء بمضاعفة الأعمال ,, وحط الأوزار ...

أتانا قائلا : ها أنا جئتكم أمنحكم فسحة من الزمان ,,, تقطفون فيها من العزم ما وهن ومن القلب ما نام وركن ,, تجددون فيها الإيمان وتحيون الصلة مع القرآن , تكسبون خيرا كثيرا لا يحصر وتفرحون بما من ذنوبكم يغفر ,,, جئتكم والعودة إلى الله شعاري ....



هذا رمضان الذي كنا ننتظره بالأمس،الآن تكاد شمس آخر يومه تغيب عــنا فهل يا ترى أعتق الله رقابنا من النار ,, وهل تقبل صيامنا وقيامنا وصالح أعمالنا ... أجل .... هل سألنا أنفسنا هذا السؤال ؟؟؟

فاللهم بلغنا رمضان مرات ومرات .. اللهم أعده علينا أعواما عديدة وأزمنة مديدة ..وتقبل منا واغفر لنا يا ذا الجلال والإكرام .

أيها الأحبة في الله , أكثروا في هذا اليوم الأخير من الشهر الكريم شهر الصيام وزيادة الإيمان ...من الدعاء للواحد الديان .. والإجتهاد في كل العبادات عسى الله أن يختم لنا رمضان بكثرة العبادات وصالح الأعمال ,, فلله عتقاء من النار كل يوم وفي أخر يوم من رمضان يعتق الله من النار بقدر ما أعتق في أيامه السابقة ,, وهذا إنما يوفى أجره بعد الانتهاء من العمل كما قال الحبيب المصطفى صلاوات الله وسلامه عليه .

فيا لخسارة المحرومين من هذه الفرصة العظيمة .. فرصة الدخول إلى الجنة .

ويا لخسارة المحرومين الذين دخل عليهم رمضان وهم يبارزون الله بالمعاصي فخرج رمضان وتركهم بعد أن أصبحوا أسود ما كانوا عليه من المعاصي .

والله ..لقد حرمنا الخير الكثير آآآآآآآآآآآآآآآآآه سُرقنا ,, وُفتنا ,, فهل إلى الخروج من سبيل ... أجيبوني يرحمكم الله ؟؟؟؟

اعلموا – وفقكم الله لطاعته – أنه كان في عهده صلى الله عليه وسلم أحد الصحابة رضي الله عنهم إذا أوشك رمضان على الرحيل ,, اشترى جارية فألبسها من أحسن اللباس وحلاها بأحسن الحلي وعطرها بأحسن الطيب ثم قال لها اذهبي فأنت معتوقة ,, أجل ... كان يعمل هذا طمعا منه بأن يعتق الله رقبته من النار .

لا إله إلا الله ..... أين نحن من هؤلاء ؟؟؟؟

و يا ليت شعري من يخمد حر حزننا ورمضان يودعنا ... وسماه تحنو علينا .. رمضان ليتك دائم ,, فيك الثواب جنيا .. لكي نفوز بجنة وصية الكريم إلينا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ودااع رمـضان !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الــحـــب :: حزن الاسلامي-
انتقل الى: